التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

facebook


العودة   منتديات الجزائر توداي التعليمية التربوية > المنتديات التعليمية > منتدى التعليم الثانوي > السنة الأولى ثانوي

السنة الأولى ثانوي قسم خاص بالسنة الأولى ثانوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-15-2010, 10:15 PM   #1
honor_soldier
عضو جديد بالجزائر توداي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4
honor_soldier will become famous soon enough
هام التحولات الاقتصادية الكبرى

انه طلب عاجل اخوتي ..
اريد سندات عن اسس التنمية الخاصة بالوضعية التحولات الاقتصادية الكبرى ولم اجد ما يخدم الدرس من سندات في الكتاب للسنة الثانية :-?:-/
ولي طلب اخر بعض السندات ان امكن عن المقاومة السياسية و الثقافية او بداية تشكل الحركة الوطنية
كما اوجه تحية تقدير الى كل المميزين في هذا المنتدى واخص بالذكر عبد الغني 28 .وتاشفين

honor_soldier غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-28-2010, 06:46 PM   #2
somi
عضو جديد بالجزائر توداي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 8
somi will become famous soon enough

هذه بعض السندات حملتها من هذا الموقع من وضعها المتميز عبد الغني
الشكر كل الشكر له

الوثيقة08:«.. عندما استقلت الجزائر هاجر المعمرون جماعيا وتركوا المزارع الشاغرة، وعلى إثر ذلك ظهر التسيير الذاتي الذي أعطته الدولة الطابع القانوني في 23مارس 1963م.....»

الوثيقة09:«...الثورة الزراعية ضرورة اقتضتها الحالة عدم المساواة في توزيع الراضي، ولاشك أن هذا السبب الرئيسي في انخفاض مستوى معيشة الجماهير الريفية، وعدم قدرتها على تحويل الأساليب ومشاركتها في التنمية الإقتصادية للبلاد...» من ميثاق الثورة الزراعية
-تهدف الثورة الزراعية إلى القضاء على التباين المجحف في توزيع الراضي، وتحديد الملكيات الكبيرة.
-تغير علاقات الإنتاج والقضاء على نظام الخماسة، بتحقيق مبدأ "الأرض لمن يخدمها"
-تهدف على تطوير الزراعة، عن طريق استعمال أساليب وطرق زراعية حديثة، لتلبية الاحتياجات الغذائية للسكان.
-تهدف على القضاء على مظاهر الفقر والبؤس في الريف، وضمان الترقية الثقافية والاجتماعية للفلاحين.

الوثيقة10:«... التعاونيات هي منظمات اقتصادية واجتماعية للمنتجين، يؤسسها مزارعون و مربوا الحيوانات بكل حرية، ويسيرونها ديمقراطيا وذلك لأهداف عامة وقد تم منذ 1973 إنشاء عدة أشكال من التعاونيات أهمها:
-التعاونيات الزراعية للإنتاج للثورة الزراعية.
-التعاونيات الزراعية للاستغلال الجماعي.
-تعاونيات تربية المواشي..... »

الوثيقة11:«...لازالت المساحات الصالحة للزراعة في الجزائر ضئيلة كما أنها تتركز في الشمال، ولتوزيع هذه المساحات صدر قانون أوت 1983م، الخاص باستصلاح الأراضي وحيازة الملكية العقارية الفلاحية، في المناطق الجنوبية والهضاب العليا
يهدف هذا القانون إلى تشجيع المواطنين على استصلاح واستغلال أقصى ما يمكن من الأراضي الزراعية، من أجل زيادة القدرة الإنتاجية في الميدان الزراعي وضمان المن الغذائي... »

الوثيقة12:«...قانون المستثمرات الفلاحية في 8 ديسبر1987م، المتضمن كيفية استغلال الراضي الفلاحية التابعة للأملاك العمومية، ويهدف إلى إعطاء المستثمرات الفلاحية استقلالية فعلية ....»

الوثيقة13: صادرات الجزائر



1969
1973
1977
1979
1980
1984
1985
1987
1988
نصيب المحروقات من إجمالي الصادرات
%71
%83
%96
%98
%99
97.53%
%98
%97.5
98.2%

الوثيقة14:«... بالنسبة للمواد الزراعية فقد أخذت تسترجع مكانتها خاصة بعد الأزمة البترولية الأخيرة التي كانت من نتائجها العودة إلى خدمة الأرض، فالسياسة الزراعية الجديدة ترمي إلى رفع قيمة الصادرات الزراعية خاصة التمور والحوامض وإنتاج الحلفاء..... »

الوثيقة15:«... في المراحل الأولى من الاستقلال أخذت السياسة الاقتصادية أسسها من الاختيار الاشتراكي المخطط، ولقد عملت الجزائر على تجسيد هذا الاختيار المحدد في مواثيق الثورة في الواقع فور استقلالها حيث اهتمت بإعداد وتنفيذ إستراتيجية شاملة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وقد تم تحديد الخطوط الكبرى لهذه الإستراتيجية على أسس تقييم موضوعي لجوانب القوة والضعف في اقتصادنا...... »

الوثيقة16:«المخطط الثلاثي : يعمل على رفع الإنتاج الزراعي وبناء قواعد صناعية مع تكوين إطارات هامة، كما انه يعتبر برنامج استثمارات موجه خاصة لتنمية المناطق المحرومة في إطار القضاء على الفوارق الجهوية.
المخطط الرباعي الأول: 30مليار دينار جزائري، الشروع في تنفيذ برنامج التصنيع، وتأسيس التخطيط بإنشاء كتابة دولة للتخطيط.
المخطط الرباعي الثاني: 100 مليار د ج هدفه إنشاء توازن مابين الزراعة والصناعة مع تحسين ورفع مستوى معيشة السكان، كما يعمل على تحسين تقنيات التخطيط وتجويدها عن طريق تحديد الآجال وتنظيم المراحل. »

الوثيقة17:«... دوافع التحول من الاقتصاد الموجه على الاقتصاد الحر:
- البيروقراطية وعدم التسيير الحسن للمؤسسات الاقتصادية في البلاد وإعلان إفلاسها.
- انهيار النظام الاشتراكي وتبنيها النظام الرأسمالي.
- إحداث تغييرات في هيكلة الاقتصاد العالمي والتوجه نحو ما يسمى ب العولمة.
- آثار الأزمة الاقتصادية العالمية على سعري البترول والدولار، حيث انخفضت المداخيل الجزائرية من العملة الصعبة »

الوثيقة18:«...لقد وقع اختلال التوازن بين إنشاء المصانع مثلا وتكوين الإطارات والأيدي العاملة المدربة القادرة على إدارة وتشغيل وصيانة كل هذه المصانع بالكفاءة المرجوة، ونتيجة لهذا ظهرت مشاكل تتعلق بمستوى الإنتاجية، وتحكم في التقنية حسن استثمار التجهيزات المتوفرة.......»
الوثيقة19:«...عرف تسيير القطاع العام هو الأخر نقائص تعود على حجم المؤسسات الجديدة، وإلى تعدد الوظائف وكثرة العمال الفرعية التي تقوم بها، وهكذا برزت صعوبات في التسيير والتنسيق والتكامل بينها»
الوثيقة20:«... إن الضغط السكاني المتزايد والتوسع في حجم الطلب قد اثر على المسيرة التنموية بصورة سلبية.... »

الوثيقة21:«...لقد تركت الأزمة الإقتصادية العالمية بصماتها على الاقتصاد الوطني فتدهور أسعار البترول والدولار قد طرح عددا من العقبات أمام المخطط الخماسي الثاني، حيث انخفضت المداخيل الجزائرية من العملة الصعبة بنسبة تفوق 40%...»

الوثيقة22:«...الديون الخارجية المتراكمة على الجزائر منذ سنوات السبعينات والثمانينات من أكبر المشاكل والصعوبات التي يعانيها الإقتصاد الوطني، ولا سيما هبوط سعر البترول وتدهور قيمة الدولار وانحدار ميزان المدفوعات وذلك منذ عام 1987......»

الوثيقة23:«...كانت التجارة الخارجية خلال العهد الاستعماري محتكرة من طرف المعمرين، وتتمثل أساسا في صادرات المنتجات الزراعية والمواد الأولية، كما أن الأرباح التي تدرها هذه التجارة تبقى في الخارج...أما بعد الاستقلال فقد أصبحت خاضعة للمراقبة من طرف الدولة، كما تمكنت الدولة أن تتدخل بنفسها في التجارة عن طريق تأسيس شركات وطنية ودواوين خاصة بالتسويق مع إنشاء شركة وطنية للملاحة تقوم بتصريف الصادرات إلى الخارج....وتقوم الدولة وحدها بإبرام العقود التجارية مع مختلف الدول باعتبار ها كمتعامل تجاري، كما أنها تقوم بإدخال أو منع بعض المواد إلى البلاد حسب المتطلبات الاقتصادية... »
الوثيقة24:«...وفي أواخر الثمانينات، تم تحرير التجارة تحريرا كاملا، هذه التجارة التي كانت الاحتكارات والتنظيمات الإدارية تعوقها، أصبحت اليوم بفضل التشريعات الجديدة مجالا حرا تمارس في الداخل قواعد المنافسة بين المتعاملين العموميين والخواص، والمبدأ الذي يقوم عليه إعادة تنظيم التجارة هو إلغاء كل احتكار وفتح المجال لممارسة النشاط التجاري.....»

somi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
new notificatio by 9adq_ala7sas
A2D Theme V1. By Dzair.Net
Copyright © 2005 - 2014 Algeria-tody.com . All rights reserved